28 يناير، 2012

دراسة تكشف أسرار القهوة في خفض الإصابة بالسكري







يعتمد الملايين كلَّ صباح على فنجان من القهوة لبدء أنشطتهم اليومية، ومن يكشف عن فوائد القهوة يجدها لا تنتهي، حيث ربطت أبحاث طبية حديثة بين تناول القهوة وتراجع مخاطر الإصابة بالسكر بين عشاقها، إلا أن فريقاً من العلماء الصينيين نجح في التوصل إلى السبب وراء هذه الحقيقة الطبية.

 فقد كشف العلماء الصينيون عن إحتواء القهوة على ثلاثة مركبات طبيعية تعمل على وقف تراكم السميات في البروتينات المتعلقة بزيادة فرص الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.

وأشار العلماء إلى أن هذه المركبات الطبيعية لديها الفاعلية أن تعكس تأثير التغيرات السلبية والسامة الناجمة عن التعرض لعدد من الملوثات والأشياء الضارة وهو مايسهم في خفض فرص الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.

ويعد مرض السكر النوع الثاني من أكثر أنواع السكر شيوعا بين الكثيرين خاصةً ممن  يعانون من البدانة وبات مرض العصر ويتسبب في كثير من الأحيان في عدم إفراز الانسولين الكافي أو في بعض الأحيان تتجاهل الخلايا التمثيل الغذائي للانسولين، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

كما توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول أربعة أقداح من القهوة يومياً يساعد على وقاية السيدات من الإصابة بسرطان الرحم خاصةً بين اللاتي معرضات للإصابة بالمرض.

وأوضحت الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد أن السيدات اللاتي دأبن على تناول أربعة أقداح من القهوة يومياً كن أقل عرضة بمعدل 25% للإصابة بالمرض اللاعين بالمقارنة بالسيدات اللاتي يتناولن القهوة بمعدلات أقل أو لايتناولونها على الإطلاق، مشيرة إلى أن أيضاً القهوة الخالية من الكافيين لها نفس التأثيرالإيجابي.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشير فيه الإحصاءات إلى أن سرطان الرحم يصيب400.6  ألف سيدة بريطانية لتلقى نحو ألف منهن حتفهن سنوياً متأثرات بالمرض.
يذكر أن الأبحاث أجريت على مايقرب من 70 ألف سيدة على مدى 26 عاماً تناولن القهوة بصورة منتظمة قد نجحن في خفض مستوى الهرمونات التي تساعد على زيادة فرص الإصابة بالسرطان.


وجبة في فنجان

أكدت دراسة برازيلية حديثة أن فنجان القهوة الذي تشربه قبل توجهك إلى عملك في الصباح قد يحتوي على خمس السعرات الحرارية التي يوصى بأخذها يومياً.

وأوضحت مجموعة "وتش" -التي تعنى بالحفاظ على مصالح المستهلكين- بعد اختبار منتجات من ثلاث شركات رئيسية، أن بعض أنواع القهوة تحتوي على 500 سعرة حرارية فيما تحتوي مشروبات أخرى على 400 سعرة حرارية.

وأشارت الدراسة إلى أن فنجانا من قهوة الـ "mocha" المصنوعة من الحليب الكامل الدسم يحتوي على 396 سعرة حرارية، مضيفة أن القهوة السوداء لا تحتوي على أي سعرات حرارية.

وقال المتحدث باسم المجموعة: "إن شريحة كعكة غنية بالشوكولاتة تحتوي على أكثر من 600 سعرة حرارية، في حين أن "سندويتش" جبنة مع المخلل يحتوي على حوالي 500 سعرة حرارية".

وأكد الدكتور صمويل مانهاتن أن استخدام خلاصة مركزة من الكافيين الذي يوجد بوفرة في القهوة يعمل علي إزالة الدهون من المناطق التي تتراكم فيها وتؤدي إلي احداث تشوهات في القوام خصوصاً لدي السيدات‏، وبالتحديد في مراحل أواسط العمر.

وشملت التجربة تسعة وتسعين سيدة تناولن خلاصة الكافيين بتركيز سبعة بالمائة لمدة ثلاثين يوماً، وفي نهاية الدراسة اكتشف الباحثون نتائج مذهلة للغاية فقد اختفت الترهلات الموجودة في منطقة الخصر بنسبة68 %  لدي 80%  من السيدات المشتركات في التجربة، كما أكدت الفحوص الاكلينيكية أن الدورة الدموية تحسنت للغاية في المناطق التي تحررت من الدهون‏.‏

وأوضح الدكتور عمر لويس الأستاذ بالجامعة الفيدرالية في ريودي جانيرو،  أنه علي الرغم من هذه النتائج الباهرة فإن الفترة القصيرة للغاية التي أجريت فيها الدراسة تجعل من المتعذر الجزم بأن هذا الأسلوب يمكن تعميمه في جميع الحالات فلابد من التوسع في إجراء المزيد من التجارب علي الذكور والإناث لمعرفة التأثيرات المتداخلة للكافيين في كل الظروف.

ويري فريق البحث أن الآثار الإيجابية للكافيين قد تكون نتيجة اتساع الأوعية الدموية ومن ثم عدم تراكم الدهون وفضلات عمليات التمثيل الغذائي‏.‏

كما أكدت دراسة حديثة أن شرب القهوة يجعل الحيوانات المنوية تسبح أسرع، ويمكن أن تحسن خصوبة الرجل.


وأكد الباحثون الإيطاليون أن بإمكان القهوة محاربة البكتيريا وميكروبات الفم المؤذية للثة والأسنان.

وأشار البروفيسور "بيتر مارتن" مدير معهد دراسات البن بجامعة اندربيلت الأمريكية، إلى أن البن بفضل مكوناته الكيميائية له فوائد صحية مثل مقاومة الانتحار وتليف الكبد وبعض أنواع السرطان والربو وأمراض القلب والشلل الرعاش.

القهوة.. فوائدها عديدة
       
كما أكدت نتائج دراسة حديثة أن القهوة تتمتع بفوائد صحية عديدة فهي تقاوم تليف الكبد وبعض أنواع السرطان والربو وأمراض القلب وتستخدم في صناعة الأدوية المخففة للألم والحد من الشهية المفرطة ومقاومة النعاس ونزلات البرد والربو، كما أنها غنية بالمواد المضادة للتأكسد التي تقلل من آثار المواد الضارة على الجسم.

وتشير دراسة أعدها معهد دراسات البن في جامعة فاندربيلت الامريكية الي ان الذين لا يشربون القهوة معرضون لخطر الإصابة بهذه الأمراض أكثر من أولئك الذين يشربون فنجانين إلي أربعة فناجين يوميا، موضحة أن المواد المضادة للتأكسد الموجودة في البن تقضي علي الجزيئات الضارة بالجسم وهي تفوق تلك الموجودة في الشاي بأربع مرات.

وذكرت الدراسة أن تفاعل الأكسجين مع المواد الكيماوية في الجسم يكون ما يعرف بالجزيئات الشاردة التي تهاجم خلايا الجسم وأنسجته وهي من الأسباب التي تؤدي إلي أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والمياه الزرقاء وضعف المناعة.

وقد أفادت دراسة أمريكية حديثة بأن تناول فنجان من الشاي أو القهوة الخفيفة بعد الأكل مباشرة‏، وخاصةً لكبار السن الذين لديهم ضغط دم طبيعي يقيهم من الإصابة بأمراض القلب‏.‏

وأشارت الدراسة إلى أن الاشخاص الذين استهلكوا كميات أكبر من القهوة سجلوا معدلات وفيات أقل من غيرهم‏,‏ مما يعني أنه إذا ارتفع معدل تناوله قلت الوفيات والعكس صحيح‏، مؤكدة أن القهوة سريعة الذوبان أو المجروشة، حيث أظهرت فاعلية وتأثيراً إيجابياً علي خفض الوفيات القلبية‏.‏

ومن جانبه، أوضح الدكتور فايز فائق أستاذ أمراض القلب أن عادةً تناول القهوة والشاي بعد الانتهاء من الطعام هي من العادات المفيدة التي تحمي كبار السن من انخفاض متوقع في ضغط الدم بعد تناول الوجبات‏,‏ مشيراً إلي أن تناول القهوة الخفيفة بعد الأكل يؤدي بطبيعة الحال إلي ارتفاع جيد وصحي في مقدار ضغط الدم‏,‏ وبذلك تقل الآثار الضارة المحتملة لانخفاضه الذي عادة ماينخفض بعد تناول الطعام‏,‏ نتيجة اندماج جزء كبير من الدم إلي المعدة من أجل تسهيل عملية الهضم‏.‏

وأضاف فائق أن الانخفاض يكون كبيراً لدي كبار السن والمصابين بالسكر‏,‏ فيكونون أكثر عرضة لألم الذبحة الصدرية نتيجة نقصان تزويد عضلة القلب بالدم عبر شرايين هي في الأصل منهكة أو علي أقل تقدير يصابون بالشعور بالدوخة والدوار‏.‏


0 التعليقات:

إرسال تعليق