6 ديسمبر، 2011

دع كلآمك مطعمآ ب العسسسل


دع كلآمك مطعمآ ب العسسسل ,,,  

كلآمك مطعمآ العسسسل



كلمات باهتة شاحبة صامتة رغم نطقها لا طعم لها ولا لون ولا رائحة ، تبثه شفتينا براحة واحياناً بضجر وأحياناً يطعن فيقطع اواصر المحبة..، أو يكون فقاعة صابون او يكون طعمه مر 

الكلام بالأغلب يكون سادة بلا نكهة او ذوق
لا يترك اثراً، مصاب بذبحة تكاد تميته
سرعان مايتلاشى ويذبل بمكانه
إن لم نبدأ بذكر الله
أفلا نحتاج لإضافة
ملعقة من العسل ..؟


ألسنا بحاجة لأن يصبح لكلماتنا طعم ونكهة تربك الأذان بجماله ..؟
فلنطعم كلماتنا بالعسل
ليشعر الإنسان بنوبة فرح تكن أنت صانعها لبضع دقائق
تأثيرها يبقى لساعات للأيام .. وربما لسنوات
ولنبدأ بذكر الله ثم...

فقط اضف ملعقة عسل على الكلام
ودع غيرك يستمتع بارتشافه ، وحلاوته تداعب قلبه..وعذوبته تسير بكيانه

كلآمك مطعمآ العسسسل

علم شفتيك أن تتمدد بإشراقة ابتسامة
علم عينيك 

أن تعشق الأشياء من حولها واجعل في قلبك فسحة كبيرة  لجميع الأرواح من حوله 
علمه فنون الاحتضان والحنان
وأن يجعل مرسم الحب بداخله أكبر فقط كن صانعاً للسعادة 

واضف العسل على الكلام ملعقة عسل على الكلام 

تجعل عمر الحرف أطول ، وأنفاسه أعطر
لتكون أنت الأفضل

وترى من حولك هم الأقرب
لن يكلفك شيئاً وستقترب منك الأرواح سريعاً

" الكلمة الطيبة صدقة "فليكن حديثنا مطعماً بالعسل 

0 التعليقات:

إرسال تعليق