2 يوليو، 2012

منتج للنصب في الصيدليات بالسعودية

حين تذهب لهم ستجد علبة على الرف تدّعي أنها منتج من كوريا الجنوبية
عبارة على لصقات (من أعشاب طبيعية) تلصقها بباطن القدم أثناء الليل
وتقوم بامتصاص السموم اللتي في جسمك من خلال قدميك
بدليل أنك ستجد لونها في الصباح
وقد تحول للبني بدرجاته اعتمادا على كمية السموم في جسمك
قيمة العلبة 110 ريال وتحتوي على عدد من الملصقات يكفي لمدة عشرة أيام هي مدة (العلاج)

ومرخصة من وزارة الصحة وإلا كيف يبعونها عندهم

عبيد بحث لكم عن سر النصب بمساعدة زميل له تخصصه كيمياء

وفكرة النصبة تتلخص فيما يلي

>             الملصقات تحتوي على بودرة خفيفة جدا من الحديد مع بعض الأعشاب
>             حين تلصقها بقدمك وتنام يتعرق باطن قدميك
>             تتحول البودرة بالتفاعل الكيماوي مع العرق والهواء لصدأ فيظهر اللون البني

هنا صادوك
حيث سيعطيك ذلك شعورا خادعا
بالراحة لأنك ستظن أنك بالفعل
تخلصت من كمية السموم التي بجسمك

السؤال
كيف سمحت وزارة الصحة ببيع هذا المنتج
للمعلومية
آلاف المواقع الالكترونية الأمريكية
تتحدث عن هذه النصبة التي بدأت عنهم
من عام 2004 واجتاحت أمريكا
الى حوالي العام 2010
وبقدرة قادر هاهي تصل عندنا

الوصف: أطباء: اللاصقة السحرية خدعة طبية
هذا كان سابقاً في مصر

كتب – محمد السيد علي:
الأحد , 18 مارس 2012 21:21
اللاصقة السحرية العجيبة تخلصك من كل السموم والميكروبات والفيروسات التى تصيب أجسامنا وتجرى فى العروق مجرى الدم.. إعلان يتم إذاعته تباعا على قنوات فضائية عدة بدعوى أن تلك اللاصقة تساعد على التخلص من الكثير من المشاكل الصحية.
ويواصل الإعلان: في الصباح عندما تزيل هذا المنتج سترى كل السموم التي انتزعت من الجسم وستجد ان المنتج تحول لونه واصبح قاتما نتيجة استخراج هذه السموم، ومع تكرار الاستخدام ستلاحظ ان لون المنتج يتحول تدريجا الى لون اقل قتامة من بداية استخدامه وذلك دليل على ان كميه السموم الموجودة في الجسم تقل مع استخدام هذا المنتج الطبيعي.
ويقول مروجو تلك اللاصقات إنها مصنوعة من منتج طبيعي هو عشب التورمالين وليس لها آثار جانبية، لكن الطبيبة الصيدلانية ريهام محمد أكدت أنه لا يوجد عشب اسمه التورمالين كما يدعى صانعو تلك اللاصقات. فالتورمالين عبارة عن نوع من الاحجار الموجودة فى باطن الارض، يشبه الياقوت ويصنف على أنه معدن ويتواجد في صخور تسمى "البجماتيت الجرانيتية"، وهو موجود فى بلدان عدة منها البرازيل.
فرقعة إعلامية
وبحسب الإعلان فإن تلك اللاصقات تعالج الصداع وارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والجلطة والذبحة الصدرية وازدياد دهون الجسم والكوليسترول والخلل في الدورة الدموية والتهاب القولون والسرطان وأمراض الكلى، وهو ما نفته استشارية الامراض الجلدية والتجميل الدكتورة عزة جبل جملة وتفصيلا. كما نفت أن تكون لتلك اللاصقة جدوى طبية، واعتبرتها مجرد فرقعة إعلامية لا تستند إلى حقائق مثبتة.
وأضافت أن عملية اخراج السموم من الجسم عن طريق الجلد كما يدعى صانعوها خطأ طبي كبير، لأن الجلد هو وسيلة لإفراز العرق والأملاح الزائدة من الجسم، وليس لاستخراج السموم، فهناك أعضاء أخرى وظيفتها تنقية الجسم من السموم مثل الكلى والكبد.
وأشارت إلى أننا يمكن أن نثبت فشل ادعاءات هؤلاء، وأن نمنع الأدوية عن مرضى السرطان والضغط والكلى لمدة شهرين، وننظر ماذا ستفعل لهم تلك اللاصقات، لكن هذه مجازفة قد تعرض حياة المرضى للخطر.
وشاركها فى الرأى استشارى أمراض الكبد والجهاز الهضمى الدكتور محمد مدحت الذى أكد أنه لا يوجد أى سند علمي يدعم القول إن هذه اللاصقة الطبية تزيل السموم .
وأضاف أن تضليل المواطنين يأتى من خلال تغير لون اللاصقة من اللون الأبيض إلى اللون البنى أو الأسود حسب كمية السموم المسحوبة من الجسم، وهذه مجرد خدعة، لأنه بمجرد تعرض تلك اللاصقة للرطوبة أو الضوء يتغير لونها تلقائيا، وبمجرد احتكاكها بالجلد وخروج العرق يتغير اللون أيضا.
وأشار إلى أن الكثير من البسطاء ينخدعون عند مشاهدة تلك الاعلانات.
ماذا يقول المجرّبون؟
بالنظر إلى من استعملوا تلك اللاصقات، عبر أغلبهم أنها بدون جدوى طبية تذكر، إذ تقول هبة عمر: "اشتريت هذه اللاصقة من باب الفضول فقط وقلت لونها هيسود بالسخونة، لكن بعد وضعها لم يحدث أي تغيير".
وروى حمدى حسن قصة والدته قائلاً: "قبل شهر اشترت امي هذه اللاصقات، وبعد استعمالها لم تشعر بأى تحسن، وذات مرة فتحنا إحدى اللاصقات ووجدناها بنية اللون حتى قبل أن يستعملها أحد".
لكن أحمد بحيرى اعتبر أن اللاصقة السحرية ليست وهما أو خدعة وقال: "أنا جربتها وأزالت من عندي آلام اخمص القدمين والصداع وقللت من نسبة الاملاح، وقد يكون هناك مبالغة في فوائدها مثل علاج السكر ولكنها حقيقة، وبعد أن استعملتها لفترة زالت آلام قدمي نهائيا، لذا انا افضلها على مسكنات الالم لعلاج حالتي، وهي على الاقل بلا اثار جانبية خلافاَ لتأثير المسكنات على الكبد مثلاً".
"الصحة" تتحرك
طالب الدكتور محمد مدحت وزارة الصحة بتشديد الرقابة على مروجي اللاصقات حتى لا يبيعوا للناس الوهم فى صورة منتجات طبية، فيما اتهمت د. عزة جبل القنوات والشركات المروجة بالمتاجرة في آلام الناس من دون سند علمى حقيقي.
واتخذت وزارة الصحة إجراء فعالا ضد القنوات التى تروج لتلك اللاصقات وغيرها من المنتجات المماثلة، إذ أكد وزير الصحة والسكان الدكتور فؤاد النواوى فى تصريح صحفي منذ أيام أن الوزارة تقدمت ببلاغ إلى النائب العام ضد 12 قناة فضائية، لارتكابها بعض المخالفات بإعلانها عن بعض المستحضرات والأدوية التى تدعى أن لها صفة علاجية وأنها مسجلة لدى الوزارة.
وقال رئيس الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية الدكتور محسن عبد العليم إن إدارة الرقابة على مواد التسويق والإعلام رصدت أسماء بعض المستحضرات، على رأسها اللاصقة الطبية السحرية والسيجارة الإلكترونية والحزام المغناطيسى والأعشاب الطبيعية المنشطة جنسياً، وتيجر كينج ،وblack serum وشامبو الكرياتين الأصلى وزيت الياسمين للشعر وزيت الوزار للشعر ، ولاصقة التخسيس sunex، وكبسولات سوبرسليم ، و ultra slim ، وزيت هاميس والجهاز الإلكترونى، وposture support ، ودهان ، وشاى البرارى والمساك الذهبى وحمام كريم الكرياتين .
كما رصدت أسماء القنوات التى تروج لها، وهى قنوات سى بى سى دراما والمحور وتوب موفى والناس وشعبيات وجرين لايف وكايرو سينما وستار سينما وبانوراما وبانوراما كوميدى وكليوباترا والصحة والجمال. وهي تخالفالمادة 59 من القانون 127 لعام 1955 بشأن مزاولة مهنة الصيدلة، والتى تنص على أن يحظر تداول المستحضرات الصيدلية الخاصة إلا بعد تسجيلها لدى وزارة الصحة .
وطالب عبد العليم فى خطابه إلى النائب العام تحريك الدعوى الجنائية ضد هذه القنوات وفرض أقصى العقوبة المقررة على المخالفين، حتى يكون حكماً رادعاً لكل مخالف يتلاعب بالمواطن المصرى وحتى يتم القضاء على هذه الظاهرة .
الوصف: http://www.alwafd.org/images/qwb8jog0.jpg

0 التعليقات:

إرسال تعليق